منتدى العمدة التعليمى
أنت ليس عضوا بالمنتدى
كن إيجابيا
كن مشاركا
ولو بكلمة
نتشرف
بتسجيلكم
الأن
حتى تظهر لكم الروابط واللنكات
الأن

نصوص النثر كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default نصوص النثر كاملة

مُساهمة من طرف حسين العمدة في الأحد 26 ديسمبر 2010, 7:59 pm

[size=18][right]اختيار الصديق
( لابن المقفع )
التعريف بالكاتب:
*هو عبد الله ابن المقفع من أصل فارسى وكان اسمه قبل إسلامه روزبة , لقب أبوه بالمقفع لأن الحجاج بن يوسف الثقفى عاقبه بالضرب على يديه حتى تقفعتا أى تورمتا .
س. ما أصل ابن المقفع؟ ولم لقب أبوه بالمقفع ؟
* سر فصاحته وصفاته :
نشأ فى ظل بنى الأهتم وهم مشهورون بالبلاغة والفصاحة , وقد عرف بالذكاء والكرم وحسن الخلق وحب الأصدقاء وقد اتهمه حساده بفساد دينه وكان هذا الاتهام سبباً فى مقتله .
آثاره الأدبية :
1- كليلة ودمنة – وقد نقله عن الفارسية إلى العربية ويهدف إلى تهذيب العقول وإصلاح الأخلاق.
2- الأدب الكبير – ويتكلم عن آداب الحاكم والسلطان وآداب الصديق.
3- الأدب الصغير – وهو عبارة عن مجموعة من الدروس الأخلاقية والاجتماعية التى ترغب فى العلم وتدعو إلى حسن معاملة الصديق .
*أفضاله على الأدب العربى :
1- هو أول من أدخل الحكمة الفارسية والهندية والمنطق وعلم الآخلاق إلى الأدب العربى .
2- هو أول من ترجم وألف ورفع النثر إلى أعلى منزل
* أسلوبه
يعرف أسلوبه بالسهل الممتنع لأن أفكاره مرتبة وألفاظه سهلة فصيحة منتقاه قوية الدلالة على المعانى وكان يبتعد عن الألفاظ الغربية والمعانى المبتذلة .
س. ما المقصود بالسهل الممتنع ؟
- يقصد بالسهل : سهولة الألفاظ وبعدها عن الغريب وحسن اختيار الكلمات الموحية ووضوح الأفكار وعدم التقيد بقيود السجع وقلة الصور والمحسنات .
ويقصد بالممتنع : القدرة على تركيز المعنى وانتقاء اللفظ الملائم.
س. لماذا يعتبر النص من الأدب الاجتماعى ؟
لأنه يتناول قضية اجتماعية تهم جميع الناس وهى العلاقة بين الأصدقاء وحقوق الصديق .
س. ماذا تعنى البلاغة عند ابن المقفع؟
هى حسن الإفهام وإيصال المعنى دون إثقال الكلام بالمحسنات البديعية والصور البلاغية .
س. أدب ابن المقفع ببرز شخصيتة وأخلاقه .وضح ذلك.
تظهر شخصية ابن المقفع فى أدبه فهو اجتماعى مثقف وهو حسن الخلق محب للصديق
خصائص أسلوب ابن المقفع :
1- التعبير عن الفكرة دون تعقيد وتوضيح المعنى من غير تكلف.
2- الإيجاز فكل جملة تؤدى معنى لايتكرر ولا يعود إليه .
3- يعرف أسلوبه بالسهل الممتنع .
4- التنوع فى الأساليب بين الخبر والإنشاء .
5- يعتمد على التشبيهات التوضيحية التى توضح الفكرة ولا تثير الانفعال
6- وظيفة النثر عنده إدراك المعنى وتوصيل الفكرة دون اللجوء الى زخرفة لفظية أو صور بيانية.
* مفهوم البلاغة – هى التى إذا سمعها الجاهل ظن أنه يحسن مثلها وهى حسن الإفهام وإيصال المعنى 0
7- اتباع طريقة الترسل بالتحرر من قيود السجع والصنعة 0
8- تمثل كتابته التقاء الثقافة العربية بالثقافة الفارسية 0
أ- حقوق الصداقة
" اجعل غاية تشبتك فى مؤاخاة من تؤاخى ومواصلة من تواصل توطين نفسك على أنه لا سبيل لك الى قطيعة أخيك وإن ظهر لك منه ما تكره , فإنه ليس كالمملوك تعتقه متى شئت , أو كالمرأة التى تطلقها إذا شئت , ولكنه عرضك ومروءتك , فإنما مروءة الرجل إخوانه وأخدانه , فإن عثر الناس على أنك قطعت رجلا من إخوانك وإن كنت معذرًا نزل ذلك عند أكثرهم بمنزلة الخيانة للإخاء والملال فيه ,وإن أنت مع ذلك تصبرت على مقارته على غير الرضا عاد ذلك الى العيب والنقصية 0 فالاتئاد الاتئاد والتثبت التثبت .
مفردات
غاية : هدف ونهاية /ج غايات وغاى χ بداية / تشبثك : تمسكك χ تفريطك / مؤاخاة : مصاحبة / تؤاخى : تتخذه أخا / توطين : حمل وتعويد χ تخيير/ سبيل : طريق ج سبل وأسبلة وأسبال / قطيعة : هجر وترك χ صلة / المملوك : العبد χ الحر ،ج: مماليك / تعتقه: تحرره χ تستعبده / المرأة : الزوجة ج نساء ونسوة / عرضك : شرفك / ج أعراض / مروءتك : إنسانيتك χ نذالتك وخستك / أخدانه : أصحابه / م خِدن / عثر : وجد وعرف واطلع / معذرا : لك عذر χ ملوم / نزل : أصاب وحل /منزلة : درجة ومكانة / الخيانة : الغدر χ الوفاء / الملال : السأم والضيق χ اللهفة والشوق / مقارته : البقاء معه والاطمئنان إليه / تصبرت : تحملت χجزعت / الرضا : القبول والاقتناع χ الإرغام والإجبار / العيب : القبيح من القول والفعل /ج عيوب / النقيصة : الخصلة الدنيئة ج نقائص χ الفضيلة والمزية / الاتئاد : التأنى والتمهل χ العجلة والتسرع / التثبت : التأنى والتمهل والتحقق من الأمر .
الشرح
يدعو الكاتب إلى التمسك بحقوق الصديق من المواصلة وعدم الهجر وإن أساء فهو ليس كالعبد أو كالمرأة ولكن الصديق جزء من شرف الإنسان وعنوان المروءة كما أن الناس يعتبرون هجر الصديق ومقاطعته خيانة للصداقة وعهود الوفاء حتى وإن وُجد العذر كما يُعتبر البقاء مع الصديق على غير الرضا عيباً ونقصاً فى الإنسان يدل على أنه لم يحسن الاختيار لذا يجب التأنى والتمهل قبل اختيار الصديق حتى لا نندم على الصداقة .
ألوان الجمال
*الألوان البيانية :-
( تشبثك فى مؤاخاة ) (س.م) للتجسيم. صور الصداقة بحبل نتشبس به وتوحى بقوة العلاقة بين الأصدقاء
( توطين نفسك ) (س.م) للتشخيص. صور النفس بإنسان يُحمل
( قطيعة أخيك ) (س.م) للتجسيم.صور الصداقة بحبل يقطع .وتوحى بالتنفير من القطيعة بين الأصدقاء
( ليس كالمملوك – ليس كالمرأة )( تشبيه منفى) للصديق بالمملوك مرة وبالمرأة مرة أخرى للتوضيح .
ولم يوفق الكاتب فى هذين التشبيهين لأنه جعل علاقة الصديق بصديقه أقوى من علاقة الرجل بزوجته وذلك يتنافى مع التقاليد وروح الإسلام التى تُعلى من شأن العلاقة الزوجية وتجعلها علاقة مقدسة وتصفها بالميثاق الغليظ . كما أن تشبية الصديق بالعبد يقلل من قيمة الصداقة .
( لكنه عرضك ومروءتك) ( تشبيهان) للصديق بالعرض والمروءة للتوضيح . وتوحى بقوة العلاقة بين الأصدقاء .
( عثر الناس على أنك قطعت رجلاً ) (س.م) للتجسيم . صور القطيعة بشىء مادى يُعثر عليه . وتوحى بالتنفير من القطيعة .
( نزل ذلك عند أكثرهم بمنزلة الخيانة )( تشبيه ) للقطيعة بالخيانة فى المنزلة للتوضيح . وتوحى بالتنفير من القطيعة .
المحسنات البديعية
( مؤخاة من تؤاخى , مواصلة من تواصل ) ازدواج يعطى جرسا موسيقيا .
( مواصلة , قطيعة ) طباق يوضح المعنى ,( مملوك وتعتقه ) طباق.
( إخوانه , أخدانه ) جناس ناقص يعطى جرسا موسيقيا والعطف بينهما للتنويع وليس للترتيب.
* الأساليب والمعانى
( اجعل ) أمر للنصح والإرشاد .
( إنما مروءة الرجل ) أسلوب قصر بإنما للتوكيد والتخصص .
( الاتئاد الاتئاد , التثبت التثبت ) أمر وإغراء للنصح والإرشاد وفيه توكيد لفظى . وإطناب بالتكرار للتوكيد . وإطناب بالترادف للتوكيد 0
( إن عثر – إن ظهر ) استخدام اداة الشرط إن يفيد الشك واستخدام أداة الشرط (إذا) للتوكيد والتحقيق . و(إن ظهر لك منه 0000) إطناب بالاحتراس
( لكنه ) حرف استدراك لمنع الفهم الخاطئ
( تصبرت ) تعبير يدل على التكلف والمشقة .
(العيب – النقيصة ) إطناب بالترادف . للتوكيد .
(إن كنت معذرا ) إطناب بالاحتراس
( الخيانة – الملال ) إطناب للتوكيد والعطف للتنويع .
( ظهر لك منه ما تكره ) أسلوب قصر بتقديم شبة الجملة لك على الفاعل للتوكيد والتخصص . وفيه إيجاز بحذف المفعول به فى(تكره) للعموم والأصل (تكرهه)0
(إنه ليس كالمملوك 000) مؤكد بإن وهو تعليل لما قبله 0
( رجلا) نكرة للعموم 0وعطف (المرؤة على العرض) للتنويع 0
ب – كيف تختار الصديق
وإذا نظرت فى حال من ترتئيه لإخائك فإن كان من إخون الدين فليكن فقيها غير مراء ولاحريص , وإن كان من إخوان الدنيا فليكن حرا ليس بجاهل ولاكذاب ولاشرير ولامشنوع فإن الجاهل أهل أن يهرب منه أبواه , وإن الكذاب لايكون أخاً صادقاً , لأن الكذب الذى يجرى على لسانة إنما هو من فضول كذب قبلة وإنما سُمىَ الصديق من الصدق وقديتهم صدق القلب وإن صدق اللسان , فكيف إذا ظهر الكذب على السان ؟ وإن الشرير يكسبك العدو ،ولا حاجة لك فى صداقة تجلب العداوة , وإن المشنوع شانع صاحبة ..
*المفردات :-
حال : شأن وأمر /ج أحوال/ ترتئيه : تراه وتختاره / فقيها:عالم واسع العلم χ جاهل / ج فقهاء/مراء: منافق χ صادق وصريح / حريص : بخيل /ج : حرصاء وحراص χ كريم /حر: يملك رأية . ( أصيل ) /جاهل : أحمق ج / جهلاء وجهال وجهلة χ عاقل وحكيم / شرير χ خيّرو طيب/ج: أشرار / مشنوع: مشهور بالفساد والقبح / أهل : جدير/ فضول: زيادة / م فضل χ نقص / يتهم : يشك فية χ يوثق به / اللسان : الكلام / ج ألسنة وألسن / حاجة : احتياج وعوز χ استغناء ج حاجات وحاج / تجلب: تكسب وتأتى بـ χ تبعد / شانع : فاضح .
الشــــــرح :-
وإذا أردت اختيار صديق من رجال الدين فيجب أن يكون واسع العلم غير منافق ولا بخيل . وإن كان من أهل الدنيا كالتجار ونحوهم فليكن حرا ليس جاهلا ولا كذابا ولا شريرا ولامشهورا بالفساد . فإن كل هذه العيوب لاتصلح معها الصداقة فالجهل مضرة والكذاب لايصدق والشرير يكسبك عداوة الناس والمشهور بالفساد يفضح صاحبه 0
ألوان الجمال
*الألوان البيانية :-
"إخوان الدين - إخوان الدنيا " ( س. م ) للتشخيص صور الدين والدنيا بأشخاص لها إخوان
"اللسان " ( م.م ) عن الكلام علاقتة السببية . وسر الجمال الإيجاز والدقة فى اختيار العلاقة
" الكذب يجرى" (س0م) للتجسيم صور الكذب بماء يجرى وتوحى بكثرة الكذب
" الصداقة تجلب العداوة "( س.م ) للتجسيم . صور العداوة بشىء مادى يُجلب . أو صور الصداقة إنسانا يجلب العداوة للتشخيص 0
" أهل أن يهرب منه أبواه " كناية عن قبح الجهل ومضرته 0
*المحسنات البديعية
" الدين – الدنيا " طباق يوضح المعنى وجناس ناقص يعطى جرسا موسيقيا
"الصديق – الصدق " - "مشنوع – شانع " جناس ناقص يعطى جرسا موسيقيا
" الصدق – الكذب " طباق يوضح المعنى
" صداقة – عداوة " طباق يوضح المعنى
*الأساليب والمعانى
"فليكن " أمر للنصح والإشاد 0
" (مراء – حريص – جاهل – كذاب – شرير – مشنوع ) نكرات للتحقير 0
" كيف إذا ظهر ... " استفهام للتعجب والاستنكار0
" ليس بجاهل " مؤكد بحرف الجر الزائد فى خبر ليس 0
" إنما هو , إنما سمى " قصر وسيلته (إنما) للتوكيد والتخصيص
" إن الجاهل – إن الكذاب – إن الشرير – إن المشنوع " مؤكد بأن وهو تعليل لما قبله
" سمى " مبنى للمجهول للكثرة والعموم
(ج) سلوك الإنسان فى المجتمع:
واعلم أن انقباضك عن الناس يكسبك العداوة وأن انبساطك إليهم يكسبك صديق السوء . وسوء الأصدقاء أضر من بغض الأعداء . فإنك إن واصلت صديق السوء أعيتك جرائره وإن قطعته شانك اسم القطيعة وألزمك ذلك من يرفع عيبك ولا ينشر عذرك فإن المعايب تنمى والمعاذير لا تنمى .
المفردات
انقباضك : انعزالك وابتعادك χ اختلاطك و انتشارك /انبساطك : انتشارك وتساهلك / أضر : أسوأ χ أنفع / بغض : كره χ محبة / أعيتك : أعجزتك χ أراحتك / جرائره : جناياته - م. جريرة / شانك : عابك χ زانك / المعايب : العيوب م. معابة /ألزمك : غلبك وأحوجك / يرفع : يزيل أ و ينشر ويذيع /تنمى : تنتشر χ تنحصر - المعاذير : الحجج م. معذرة ومعذار
الشرح
إن الانعزال عن الناس يكسب عداوتهم والانتشار بينهم والتساهل مع الجميع يكسب أصدقاء السوء وهم بلا شك أشد ضرراً على الإنسان من كراهية أعدائه لأن صديق السوء إن واصله الإنسان عابه وعجز عن احتمال متاعبه وإن هجره اعتبر الناس ذلك خيانة منه للصديق . ويغلبه من ينشر عيوبه ولا يذكر أعذاره فالعيوب تنتشر والأعذار لا تُعرف 0
ألوان الجمال
*الألوان البيانية : -
" أعيتك جرائره "( س.م) للتجسيم . صور الجرائر بحمل يعجز الإنسان عن حمله .
" يرفع عيبك" (س.م) للتجسيم . صور العيب ببناء يُرفع
" ينشر عذرك " (س.م ) . للتجسيم صور العذر بثوب ينشر
*المحسنات البديعية :-
" انقباضك , انبساطك" – "الأصدقاء , الأعداء " : طباق يوضح المعنى .
" المعايب تنمى , والمعاذير لا تنمى ": مقابلة . توضح المعنى
" تنمى , لا تنمى ": طباق سلب يوضح المعنى
" إن واصلت صديق السوء ... , إن قطعته ": طباق يوضح المعنى .
" يرفع عيبك , لا ينشر عذرك " مقابلة توضح المعنى ناقص وسجع يعطى جرسا موسيقيا -
الأساليب والمعانى :-
" اعلم " أمر للنصح والإرشاد
" أن انبساطك , أن انقباضك " أسلوب مؤكد بأن
" إن المعايب تنمى " أسلوب مؤكد بإن وفيه تعليل لما قبله
تعليقات وتدريبات
*ملامح شخصية ابن المقفع
اجتماعى مثقف محب للأصدقاء الذكاء و الهدوء والاتزان
*أثر البيئة فى النص
1- ظهور امتزاج الثقافات
2- معالجة الأدباء لقضايا المجتمع
3- وجود بعض المنافقين وأصدقاء السوء
س. الألفاظ أوعية المعنى وضح ذلك من خلال ( توطين , تشبثك ).
1- توطين – تدل على أن النفس قد اعترفت وأقرت وتعودت عليه وهذا يدل على الرضا والإقرار والثبات 0
2- تشبثك – تدل على التمسك بالصديق وشدة الحرص عليه
س. نصائح ابن المقفع تجعل الإنسان انبساطيا أم انطوائيا أم ماذا ؟
لاتجعلة انبساطيا ولا انطوائيا بل معتدلا ومتأنيا فى أمر الصديق
س. كانت ثقافة ابن المقفع ثمرة التقاء ثقافات مختلفة . وضح ذلك ؟
ثقافة ابن المقفع ثمرة التقاء وتزاوج العربية والفارسية فهو من أصل فارسى ويتعصب للأدب الفارسى وقد تربى فى بنى الأهتم وهى قبيلة عربية أصيلة وفضل ابن المقفع علي الأدب العربى عظيم فهو أول من أدخل الحكمة الفارسية والهندية و المنطق اليونانى إلى الأدب العربى وهو أول من ترجم وألف ورفع النثر إلى أعلى منزلة وهو بذلك يكون قد مزج بين الثقافة العربية والفارسية والهندية واليونانية0
س. مارأيك فى تقسيم الإخوان إلى إخوان دين وإخوان دنيا ؟
* الكاتب لم يوفق فى هذا التقسيم لأنة لا يوجد ما يمنع أن يكون اللإنسان محباً للدين والدنيا معا ولا يجوز الفصل بين الدين والدنيا بأى حال، وأرى أن ابن المقفع متأثر فى هذا التقسيم بالفلسفة والمنطق اليونانى وتفريعاته.
س. يرى النقاد أن الكاتب غيرموفق فى عطف (أخدانة على إخوانة)
وعطف ( الملال على الخيانة ) فلماذا ؟
* لأنه عطف الأضعف على الأقوى فأضعف المعنى وأرى أن العطف للتنويع وليس للترتيب



من المقاومة الحلوانية
"لبديع الزمان الهمذانى"
النـــص
حدثنا عيسى ابن هشام قال : لم قفلت من الحج فيمن قفل ،ونزلت حلوان مع من نزل ، قلت لغلامى : أجد شعري طويلا، وقد اتسخ بدنى قليلا ، فاختر لنا حماما ندخله، وحجاما نستعمله ، وليكن الحمام واسع الرقعة , نظيف البقعة , طيب الهواء , معتدل الماء , وليكن الحجام خفيف اليد حديد الموسى نظيف الثياب , قليل الفضول , فخرج مليا، وعاد بطيا ،وقال قد اخترتة كما رسمت , فأخذنا إلى الحمام السمت ,و أتيناه فلم نر قوامه لكنى دخلته ودخل على أثرى رجل وعمد إلى قطعة طين فلطخ بها جبينى ووضعها على رأسى ثم خرج ودخل آخر فجعل يدلكنى دلكا يكد العظام ، ويغمزنى غمزا يهد الأوصال ، ويصفر صفيرا يرش البزاق ، ثم عمد الى رأسى يغسله ، والى الماء يرسله ، وما لبس أن دخل الأول فحيا أخدع الثانى بمضمومة قعقعت أنيابه ، وقال : يالكع مالك ولهذا الرأس وهو لى ثم عطف الثانى على الأول مجموعة هتكت حجابه وقال بل هذا الرأس حقى وملكى وفى يدى ثم تلاكما حتى عييا وتحاكما لما بقيا ، فأتيا صاحب الحمام ، فقال الأول :أ نا صاحب هذا الرأس لأنى لطخت جبينه وضعت علية طينه , وقال الثانى : بل أنا مالكه لأنى دلكت حامله وغمزت مفاصله , فقال الحمامى : ائتونى بصاحب الرأس أسأله , ألك هذا الرأس ؟ أم له ؟ فأتيانى وقالا لنا عندك شهادة فتجشم , فقمت وأتيت , شئت أم أبيت , فقال الحمامى : يارجل لاتقل غير الصدق ، ولا تشهد بغير الحق ، وقل لى هذا الرأس لأيهما ؟ فقلت ياعفاك الله ، هذا رأسى قد صحبنى فى الطريق ، وطاف معى بالبيت العتيق ، وما شككت أنه لى ، فقال لى : اسكت يا فضولى , ثم مال إلى أحد الخصمين فقال : يا هذا إلى كم هذه المنافسة مع الناس بهذا الرأس ؟ تسل عن قليل خطره ، إلى لعنة الله وحر سقره .
وهب أن هذا الرأس ليس ، وأنا لم نر هذا التيس ،قال عيسى ابن هشام : فقمت من ذلك المكان خجلاً ولبست الثياب وجلا وانسللت من الحمام عجلاً .
*المفردات *
قفلت :رجعت وأبت χ رحلت وذهبت / نزلت: حللت ودخلت / حلوان : مدينة جنوب بغداد /غلامى : خادمى ج غلمان وغِلمةوأغلمة /بدنى : جسمى ج أبدان / حجاما : حلاقا / نستعمله : يعمل عندنا / الرقعة : المساحة و القطعة من الأرض ج: رُقع ورقاع / البقعة :المكان ج بُقع وبِقاع /حديد : حاد وقاطع χثلم ونابى / الموسى : شفرة الحلاقة ج مِواس وأمواس وموسيات / الماء : ج مياه و أمواه / الهواء : ج أهوية / قليل الفضول : قليل الكلام ولا يتدخل فيما لا يعنيه χ ثرثار / خفيف اليد : ماهر ومُجيد / مليا : وقتا طويلا χ بُرهة وهنيهة / بطيا : بطيئا χ مسرعا / رسمت : وصفت و حددت / السمت : الطريق الواضح ج سموت وأسمات / قوامه : نظامه وعماده /أثرى : خلفى / عمد : قصد و اتجه / لطخ : لوث χ نظف وطهّر / جبينى : جانبى الجبهة ج جُبُن وأجبنة وأجبُن / فجعل : بدأ وأحذ / يدلكنى : يضغطنى / يكد : يرهق ويتعب χ يريح / يغمزنى : يعصرنى ويضغطنى / يهد : يحطم ويكسر ويضعضع / الأوصال : المفاصل وهى ملتقى العظام م وصل / يصفر : يتنفس بصوت عال /يرش : ينشر / البزاق : اللعاب والبصاق / يرسله : يصبه ويفيضه / مالبث : لم يتأخر / حيا : لطم وضرب / أخدع : عرق على جانب العنق ج أخادع / مضمومة : قبضة / قعقعت : جعلت أسنانه تصدر صوتا / أنيابه : أسنانه م ناب / لكع : لئم وأحمق / عطف : مال وهجم / مجموعة : المراد لكمة / هتكت : مزقت / حجابه : المراد شرفه ج: حُجُب / تلاكما : ضرب كل منهم الآخروتبادلا اللكمات / عييا : تعبا χ استراحا ونشطا / تحاكما : طلبا من يحكم بينهما / الحمامى : صاحب الحمام / ائتونى : أحضروا لى / تجشم : تحمل / أبيت : رفضت χ قبلت ورضيت / عافاك الله : حفظك وأعطاك العافية /طاف : دار / البيت العتيق : الكعبة (ج) عتيق: عُتُق وعِتاق وعتقاء χ الجديد / فضولى : ثرثار و المراد كذاب / الخصمين :المتنازعين م خَصم ج: خصوم χ الحليفين / المنافسة : المسابقة والمباراة / تسل : اصبروتسامح / خطره : قدره وقيمته ج أخطار / حر: لهيب ج حرور χ برد / سقره : جهنم / هب : افرض / التيس : ذكر الماعز إذا مر عليه عام ج تيوس وأتياس وتيسة وأتيس / وجلا : فزعا وخائفا χ مطمئنا / انسللت : خرجت فى خفية /عجلا : مسرعا 0
*ألـــوان الجمال
*الألوان البيانية
* ( حجاما نستعملة ) س. م للتوضيح صور الحجام بآلة تستعمل وتوحى بالسخرية
*  ( خفيف اليد ) كناية عن صفة المهارة
* (يدلكنى ..... يكد العظام ) كناية عن القوة والتعب 0
* ( يغمزنى .... يهد الأوصال.) كناية عن القوة 0
* ( يصفر ...... يرش البزاق ) كناية عن التعب 0
*  ( حيا أخدع الثانى ) س. م للتشخيص صور الأخدع بإنسان يتلقى التحية أو صوراللطمة بالتحية 0
* ( قعقعت أنيابه ) كناية عن قوة الضربة 0
* ( الرأس ) م.م عن بن هشام علاقتة الجزئية سر الجمال الإيجاز والدقة فى اختيار العلاقة
* ( هتكت حجابه ) كناية عن القوة ويجوز أن تكون( س . م) للتجسيم حيث صور الشرف بثوب يتمزق 0
* ( رأس ..... صحبنى ) س . م للتشخيص صور الرأس إنسانا يصاحب 0
*  ( طاف معى ) س . م للتشخيص صور الرأس بإنسان يطوف 0
* (البيت العتيق) كناية عن موصوف وهى الكعبة حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه 0
*  ( التيس ) س.ص للتوضيح صور بن هشام بالتيس وحذف المشبه وصرح بالمشبه به وتوحى بالسخرية الاحتقار0
*المحسنات البديعية :-
الطباق بين
 (خرج , عاد ) , ( خرج , دخل ) , ( شئت , أبيت ) يوضح المعنى ويبرزة ؟
الجناس الناقص بين
 ( حمام . حجام ) , ( الرقعة , البقعة ) , ( رسمت , السمت ) , ( يغسلة , يرسلة ) , ( يكد , يهد ) , ( تلاكما , تحاكما ) , ( أتيت , أبيت ) , ( خطره , سقره ) , ( خجلا, وجلا, عجلا ) يعطى جرسا موسيقيا
السجع بين الفواصل مثل Sad قفل , نزل ) , ( طويلا, قليلا ),( ندخله , نستعمله ) , ( الرقعة , البقعة ) , ( الهواء، الماء ) ( مليا , بطيا ),( رسمت , السمت ),( يغسله , يرسله ),( جبينه , طينه) , ( حاملة , مفاصلة ) ( لأسأله , أم له) , ( أتيت , أبيت ) , (قال لى , اسكت يا فضولى) , ( خطره , سقره )
(الطريق , العتيق ) .
*الازذواج بين العبارات مثل
 (خفيف اليد – حديد الموسى – نظيف الثياب – قليل الفضول)
 (يدلكنى دلكا _- يغمزنى غمزا _- يصفر صفيرا ) يعطى جرسا موسيقيا
*الأساليب والمعانى
 (اختر) أمر حقيقى لأنه من سيد لخادمه
 (ليكن) أمر للتمنى - (مالك ولهذا الرأس) استفهام للتعجب والاستنكار والتوبيخ
 (يا لكع) نداء للتحقير والتوبيخ
 (ائتونى) أمر للالتماس – (ألك هذا الرأس) استفهام حقيقى
 (تجشم) أمر للنصح والإرشاد -  (يا رجل) نداء للتنبيه
 (قل) أمر للنصح والإرشاد -  (لا تقل – لاتشهد) نهىللتحذير والنصح -
 (لأيهما) استفهام حقيقى
 (عافاك الله) خبرى لفظا إنشائى معنى للدعاء
 (يا فضولي) نداء للذم والتوبيخ -  (يا هذا) نداء للتنبيه
 (إلى كم هذه المنافسة) استفهام للتعجب والاستنكار والتوبيخ
 (تسل) أمر للنصح والإرشاد –  (هب) أمر للنصح والإرشاد
 (إلى لعنة الله وحر سقره) خبرى لفظا إنشائى معنى للدعاء
*من أساليب التوكيد
"- (قداتسخ) – (قد صحبنى) مؤكد بقد "
"- (لأنى لطخت - لأنى دلكت ) مؤكد بأن وفيه تعليل لما قبله
-  (الإطناب بالترادف) مثل 0 (يدلكنى دلكا – يغمزنى غمزا) و(حقى – ملكى – فى يدى) (دلكت حامله – غمزت مفاصله) (لا تقل غير الصدق – لا تشهد غير الحق)
التعليقات
*من أشهر كتاب المقامات قديما (ابن دريد , بديع الزمان الهمذانى)
*ومن أشهر كتاب المقامات حديثا (محمد المويلحى , محمد الحريرى )
* مفهوم المقامة فى اللغة هو المجلس أو الجماعة من الناس .
أما فى الأدب فهى قصة تلقى فى مجلس أو جماعة من الناس
* أسباب ظهور المقامات ...*
1- التأثر بالأدب الفارسى .. 2- انتشار الكدية والتكسب بالأدب
3- التنافس بين الأدباء لإظهار المقدرة الأدبية واللغوية
* خصائص أسلوب المقامات ..*
1- الإكثار من الصور الخيالية . 2- التزام السجع والإكثار من المحسنات البديعية0
3- الإكثار من الأشعار سواءمن تأليف الكاتب أو من أشعار الآخرين 0
4- الإكثار من الألغاز والأحاجى 5- يغلب عليها الجانب الوعظى 0
* الكدية : هى الاستجداء وأصحاب الكدية قوم يتكسبون عن طريق الأدب حينا وعن طريق الاحتيال على الناس حينا آخر وظهرت الكدية فى القرن الرابع الهجرى فى بلاد العجم 0
6- اختلاف الأداء اللغوى بين الرقة والعذوبة والجزالة والقوة والغموض أحيانا 0
7- يغلب على أسلوبها طابع المرح والفكاهة 0
8- تتحقق فى بعض المقامات عناصرالقصة من الأشخاص والبيئة الزمانية والبيئة المكانية
*لكل مقامة بطل ورواية ينقل إلينا أخبار البطل
وبطل مقامات بديع الزمان هو أبو الفتح السكندرى ( نسبة إلى الإسكندرية جنوب همزان فى بلاد فارس على نهر جيحون) وهذا البطل لا يظهر فى كل المقامات 0
* والرواية فى مقامتة هو (عيسى بن هشام ) 0
* أحيانا يقوم الراوية بدور البطل والراوية كما فى هذه المقامة 0
* سميت هذه المقامة بالحلوانية نسبة الى مدينة حلوان جنوب همزان بالقرب من بغداد
س: ما الذى التزمتة هذه المقامة فى لغتها وموضوعها ؟
فى اللغة التزمت السجع والإكثار من المحسنات البديعية واختلاف الأداء اللغوى بين الرقة والعذوبة والجزالة والغموض أحيانا .
- وفى موضوعها تقوم على قصة تنتهى بحكمة أو موعظة أو فكاهة 0
* الحياة التى صورتها المقامة هى الحياة الاجتماعية فى القرن الرابع الهجرى وهى حياة العمال داخل الحمام .
*المقامة نواة للقصة فى الأدب العربى
لأنها تشتمل على أهم المقومات الفنية من الشخصيات والبيئة الزمانية والبيئة المكانية
*من المقامة نلحظ قدرة بديع الزمان على إثارة روح الفكاهة حيث
1- بدأها بوصف فكه مرح للحمام وما حدث فيه 0
2- المخاصمة بين الرجلين وكل منهما يدعى أمام صاحب الحمام أن الرأس له 0
3- بطل المقامة متحير وقد تلطخ رأسه بالطين وصاحب الحمام يطلب منه أن يقول الحق وابن هشام يقسم أن الرأس رأسه ، وتنتهى المحاورة الضاحكة باتهام صاحب الحمام لعيسى بن هشام بأنه شاهد زور 0
4- فجر السخرية والتهكم باعتماده على سوء الفهم فى الحوار بين ابن هشام والحمامى
* مقامات ابن دريد هدفها تعليم النحو و اللغة ومقامات الهمذانى هدفها النقد الاجتماعى وإثارة روح الفكاهة والمرح 0
* عدد مقامات الهمذانى التى وصلت إلينا اثنتان وخمسون (52) 0
* العادة الاجتماعية التى تشير إليها المقامة هى الكدية و التكسب بالأدب والاحتيال على الناس 0
* امتدح علماء اللغة المقامات لأنها حفظت للغة الكثير من غريب اللغة الذى كان سيندثر لولا المقامة ، * وذمها علماء الأخلاق لأنها كانت تعتمد على الاحتيال على الناس فى بعض الأحيان 0
*أثر البيئة فى النص :
1- السفر فى قافلة واصطحاب السادة للغلمان للخدمة 2- انتشار الحمامات العامة 0
3- استخدم الطين فى النظافة والعلاج0 4 - من صفات الحلاقين الثرثرة وكثرة الكلام 0
5- من الحيوانات التيوس 0 6- التنافس على الرزق بين العمال 0
7- استخدام الحجامة فى العلاج 0
*معاملة الطلاب
( لابن خلدون )
من كان مرباه بالعسف والقهر من المتعلمين حمله على الكذب والخبث وهو التظاهر بغير ما فى ضميره خوفا من انبساط الأيدى بالقهر عليه وعلمه المكر والخديعة لذلك وصارت له هذه عادة وخلقا وفسدت معانى الإنسانية التى له من حيث الاجتماع والتمدن , وهى الحمية والمدافعة عن نفسه ومنزله , وصار عيالا على غيره فى ذلك بل وكسلت النفس عن اكتساب الفضائل والخلق الجميل فينبغى للمعلم فى متعلمه والوالد فى ولده ألا يستبدا عليهما فى التأديب
* المفردات
مرباه : تربيتة,العسف : العنف والظلم χ اللين , القهر: الإرغام والغلبة χالتخيير , حمله : دفعة وأجبره χخيره , الخبث : الفساد , التظاهر بغير مافى ضميرة : النفاق χ الصدق , المكر والخديعة: النفاق χ الصدق ، انبساط :امتداد χانقباض , القهر عليه : الضرب الذى يقهره عادة : كل ما يعتاد علية ج عادات , عاد ,خلق : حالة نفسية ثابتة تصدر عنها الأفعال ج: أخلاق , فسدت :اختلت χ صلحت ,معانى الإنسانية : الصفات المميزة للإنسان χ البهيمية , الاجتماع :التجمع التمدن ’ التحضر والتقدم χ التخلف والتأخير, الحمية : الأنفة والعزة χ الذل والخضوع , المدافعة : الدفاع , عيالا: معتمدا على غيره وعالة χ عصاميا ومستقلا , كسلت : تثاقلت وفترت χ نشطت, الفضائل: م فضيلة وهى الدرجة العالية من الخلق χ الرذائل/ الجميل : الحسن ، ج: جملاء / ينبغى : يحسن / الوالد : الأب / ولد ه : ابنه / متعلمه : تلميذه / يستبدا: يقسوا ويشتدا χ يترفقا ويعفوا / التأديب: التهذيب والتربية
الشرح
* يرى الكاتب أن استخدام العنف مع الطلاب فى التربية يدفعهم إلى الكذب والنفاق خوفا من الضرب والإهانة وتصبح هذه الصفات الذميمة عادة وخلقا ثابتا ملازما لهم
ويترتب على فساد الفرد فساد المجتمع والقضاء على القيم والمبادئ الإنسانية التى تقوم على التجمع والتقدم والكرامة والاعتزاز بالنفس لأن العنف يقتل فى الإنسان الأنفة والعزة ويصبح معتمدا على غيرة فى كل شيءوتتثاقل نفسه عن اكتساب الفضائل والأخلاق الجميلة ولذلك يجب على المعلمين والآباء عدم القسوة والعنف مع الطلاب والأبناء فى التربية
 ألوان الجمال
*الألوان البيانية
 ( حملة على الكذب ) س. م للتشخيص صور العنف بإنسان يدفع الى الكذب وهى توحى بعدم الذنب لأن هناك قوة خفيفة تدفع إلى الكذب
 ( علمة المكر والخديعة ) س . م للتشخيص صور العنف بإنسان يعلم المكر وتوحى بأضرار العنف وتنفر منه
 (التظاهر بغير ما فى ضميره ) كناية عن النفاق
 (انبساط الأيدى بالقهر ) كناية عن الضرب -  (فسدت معانى الإنسانية ) س . م للتجسيم صور المعانى بطعام يفسد وتوحى بأثر العنف السيء
 (كسلت النفس) س0م للتشخيص صور النفس بإنسان كسول
*المحسنات البديعية
 ( الطباق) – بين (التظاهر – ضميره ) يوضح المعنى
 (المقابلة) – بين (المدافعة عن نفسه – عيالا على غيره) توضح المعنى وتبرزه بالتضاد
 (الازدواج و السجع) فى (المعلم فى متعلمه – الوالد فى ولده) يعطى جرسا موسيقيا
*الأساليب والألفاظ والتعليقات *
* الأسلوب فى النص خبرى للتقرير وتوكيد الأفكار على أنها حقائق لاتقبل الجدل أ و النقاش وأسلوب النص علمى متأدب
* ( المتعلمين ) جمع اللعموم والشمول
*عطف ( القهر على العسف ) لأنة نتيجة
*عطف ( الخبث على الكذب ) إطناب بذكر العام بعد الخاص للتوكيد
* ( خوفا ) تعليل لما قبله
* ( المكر , الخديعة ) إطناب بالترادف
* ( عادة , خلق ) إطناب بالترادف للتوكيد والعطف للتاكيد على استقرار و رسوخ و ثبات هذه الصفات فى النفس .
* ( من حيث الاجتماع والتمدن ) تفصيل وتوضيح .
* ( هى الحمية ) توضيح لما قبله .
*لم يوفق الكاتب فى قوله ( بل وكسلت ) لأنه جمع بين حرفى العطف وهوغير جائز.
*وفق الكاتب فى قوله ( الخلق الجميل ) لأن وصف الخلق يبين نوع الخلق فالخلق عام يشمل الجميل والقبيح
*عطف ( الخلق الجميل على الفضائل ) من قبيل عطف الخاص على العام للتوكيد .
* ( اكتساب ) توحى ببذل الجهد والعمل المتواصل .
* ( فينبغى ) الفاء سببية وهى نتيجة مترتبة على ما قبلها وينبغى أجمل من يجب لأنها تدل على اللين والرفق فى إسداء النصح وذلك يتناسب مع دعوة الكاتب لنبذ العنف .
* (متعلمه – ولده) الإضافة إلى الضمير تدل على قوة العلاقة بين المعلم وطالبه والأب وابنه 0
* (العاطفة) هى بغض العنف والقسوة مع الحب والعطف على الأبناء والمتعلمين وقد جاءت الألفاظ معبرة عن تلك العاطفة 0
*يرى البعض أن الكاتب لا يقر العقاب والضرب فى التربية وذلك يتعارض مع توجيه الرسول إليه فى تربية الأبناء .
*وأنا أرى أن الكاتب لا يرفض الضرب والعقاب فى التربية لأنهما من الوسائل المشروعة وإنما يرفض العنف فقط وهو من الوسائل غير المشروعة فى التربية لأنه يؤدى إلى فساد الفرد والمجتمع 0
خصائص أسلوب ابن خلدون ... مهم :
1- تمتاز أفكاره بالعمق والدقة والتحليل والاستقصاء و سوق الأدلة المقنعة
2- عباراته مشرقة سهلة سليمة
3- الزهد فى الصور والمحسنات البديعية
4- أسلوبه علمى متأدب
5- يميل إلى الإطناب
* أثبت ابن خلدون أن اللغة العربية لغة علم وأدب لأنه عبر فى هذا النص عن نظرية تربوية فى علم الاجتماع مستخدما الأسلوب العلمى المتأدب وقد عرض هذه القضية بأسلوب سلس وعبارة سهلة بعيدة عن التكلف والمبالغة وبذلك أثبت أن اللغة العربية لغة علم تستطيع التعبير عن النظريات التربوية والنفسية كما أنها لغة أدب .
*الحقيقة التربوية التى يقررها ابن خلدون 0
هى أضرار العنف والقسوة على الفرد والمجتمع حيث تؤدى إلى فسادهما وذلك يدل على أن ابن خلدون عالم اجتماع له آراء وتجارب سبق بها غيره من العلماء فى هذا المجال 0
* أشهر كتب ابن خلدون كتاب "( العبر وديوان المبتدا والخبر فى تاريخ العرب والعجم والبربر) " و ترجع أهمية (كتاب العبر) : إلى أن مقدمة الكتاب اشتملت على أصول علم الاجتماع الذى ابتكره ابن خلدون

منقول
فلصاحبه منا خالص الدعاء

_________________
حسين العمـدة[center]مدير المنتدى
مدرس اللغة العربية
بمدرسة عين شمس الثانوبة بنين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/center] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
حسين العمدة
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد الرسائل : 229
نقاط : 428
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

http://elomda2010.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى